مركز تدريب التبادل المالي

منذ 2015

الوصف

مركز تدريب  التبادل المالي هو مركز متخصص في القضايا المتعلقة بالبورصة. تأسس في عام 2015. وهو مركز فريد من نوعه ليس فقط في إقليم كردستان بل في العراق ككل وذلك لعدم  وجود أي جامعة أو مؤسسة أكاديمية أخرى قد اعتمدت مثل هذه القلعة الأكاديمية المتخصصة الضخمة والتي تم تعزيزها من قبل مختصين مختارين من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة والذين يتمتعون بخبرة واسعة في مجال تجارة الأسهم. ومن ناحية أخرى زود المركز بالمعدات الفنية والإدارية التي تساعد في إنجاز هذا النشاط الفريد في العراق. تم إبرام اتفاقية رسمية مع سوق أربيل للأوراق المالية (ESX) لتطوير برنامج ثري ومتخصص في هذا المجال ليصبح ركناً رائداً لأولئك الذين يعملون في البورصة سواء كمستثمرين أو ناشطين في شركات الصرافة المالية النشطة في سوق الأوراق المالية. يقدم هذا المركز شهادات معتمدة و معترف بها من قبل سوق الأوراق المالية في المنطقة كما أنه يقيم دورات لتدريب وتأهيل المشاركين الذين يجتازون هذه الدورات من أجل تمكينهم من العثور على وظائف في سوق أربيل المالي.

فيما يلي بعض الأنشطة التي يعتمدها المركز:

  1. أنشطة المركز تستهدف طلاب جامعة جيهان لممارسة الدراسات النظرية وتحويلها إلى واقع حقيقي بحيث يصبح المسار الأكاديمي أكثر عمقا وأكثر قربا من المعرفة والمهنة.
  2. يعمل المركز على فتح أبوابه لجميع أعضاء هيئة التدريس في جامعة جيهان من أجل رفع كفاءة ومعايير أدائهم والمشاركة معهم في تبادل الآراء لتطوير أداء المركز.
  3. يشارك المركز مع ESX لبدء أعمال البورصة من خلال المساهمات المقدمة من بعض الموظفين العاملين في المركز.
  4. يزود المركز أكثر من أربعين حاسوباً مزودا بشبكة ويعرضها حصريا في القنوات المفتوحة مع أسواق الأوراق المالية الدولية لمواكبة التحديثات الفورية هناك.
  5. يساهم المركز في زيادة الوعي الاستثماري للمشاركين ويحصنهم من الاحتيال والابتزاز الشائع جداً في هذا المجال.
  6. يوفر المركز معلومات مهمه للمشاركين كافية لزيادة مواردهم من خلال التعامل في سوق الأوراق المالية.
  7. يشارك المركز ويساهم من خلال توجيه كوادره في المؤتمرات والاتفاقيات الاقتصادية والمالية المتاحة في إقليم كردستان لغرض التنمية الاقتصادية الشاملة كما ويطور الهيكل القانوني لتفعيل وإطالة الاستثمارات المالية في المنطقة لتجنب التغير السريع اقتصاديًا وسياسيًا أيضًا.
  8. يعمل المركز الآن على فتح قنوات مع المحافظات الأخرى (وسط الجنوب) من العراق لعرض أنشطتها باعتبارها انفتاحاً جغرافياً رئيسياً.